معشوقة الصيف

يمنات موفق السلمي في أوائل سبتمبر من صيف 2018م، وترويحا عن النفس ؛ وهروبا من وجعٍ تعيشه مدينتي الحبيبة تعز ،غادرتها وقتذاك في رحلة ترفيهيةٍ دامت أسبوعا كاملاً.. وفي رحلتي تلك – والتى لن أنساها ما حييت – وجدتُ معشوقتي الأبدية، وقد كانت غانيةٌ مدللةٌ،. ترتدي سجاداً أخضرَ، مرصعاً ياقوتاً وزبرجدا ً، على كتفيها وشاح …