مصير غامض لعشرات المرتزقة المأجورين من أبناء تعز في الحدود والأهالي يؤكدون أن التحالف قام بتصفيتهم

صحافة نت اليمن - اخبار عربية :: عدن تايمز: متابعات

يواجه عشرات المسلحين المأجورين مصيراً مجهولاً، بعد أن تم استقطابهم للقتال دفاعاً عن السعودية في جبهات الحدود.

مصادر محلية في محافظة تعز تحدثت عن عدد الأسر التي تشكو من انقطاع اخبار ابنائها في جبهات الحدود، سجلت ارتفاعاً ملحوظاً منذ العام الماضي، قبل عملية “نصر من الله” في محور نجران في سبتمبر الفائت.

واضافت المصادر أن معظم أصحاب المصير المجهول ينتمون إلى مديريات صبر وجبل حبشي في محافظة تعز.

وذكرت المصادر أن عمليات الاستقطاب المقاتلين في محافظة تعز، شهدت تسهيلات غير مسبوقة تم على اساسها اغراء الاف الشباب من اجل الالتحاق بصفوف المجندين لصالح السعودية على الحدود،

 وقد علقت المصادر على التجنيد لصالح السعودية بالقول “انها عملت على تجنيد الشباب في جبهات الحدود أكثر مما  يحدث في التجنيد لصالح “الشرعية” في جبهات الداخل، في حين أنه لا  توجد احصائيات واضحة تحدد عدد المجندين لصالح التحالف على الحدود، بينما ترفض السعودية منح الوافدين للقتال معها، أي ارقام عسكرية رسمية خوفاً من التبعات القانونية التي ستلتزم بموجبها السعودية على دفع تعوي

نشر بتاريخ : الخميس 2019/10/10 الساعة 09:52 ص صحافة نت اليمن , مصير غامض لعشرات المرتزقة المأجورين من أبناء تعز في الحدود والأهالي يؤكدون أن التحالف قام بتصفيتهم , عدن تايمز ,اخبار عربية



( صحافة نت اليمن ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..