لوبلوغ: هجمات أرامكو غيرت لعبة الشطرنج.. وشرق أوسط جديد يظهر منها

لوبلوغ: هجمات أرامكو غيرت لعبة الشطرنج.. وشرق أوسط جديد يظهر منها

صحافة نت اليمن: اخبار عربية :: متابعات:

تحت عنوان “الشرق الأوسط الذي سيأتي”، نشر موقع “لوب لوغ” مقالا لكون هالينان تحدث فيه عن تداعيات الضربة التي تعرضت لها منشآت النفط السعودية في أيلول (سبتمبر) في الشرق الأوسط، حيث همشت عداءات قديمة وبعضها جديد وأعادت رسم التحالفات التقليدية.

وفي الوقت الذي اهتمت عناوين الأخبار بالهجوم التركي على شمال – شرق سوريا إلا أن القصة الأكبر هي عملية التحول في التحالفات التاريخية وإعادة رسمها من جديد. فبعد أعوام من التنافس المر بدأ السعوديون والإيرانيون يفكرون في طرق لتخفيف العداء المستحكم بينهم، فيما يتفكك مجلس التعاون الخليجي الذي كان الجامع لدول الخليج العربية والسبب هو فقدان السعودية السيطرة عليه، أمام واشنطن التي تسيدت المنطقة لعقود فلم تعد مهتمة بها.

ويرى الكاتب أن بعض هذه التطورات قديمة وسابقة على الهجمات الصاروخية والطائرات المسيرة على منشأة أبقيق التي أدت لتوقف نصف إنتاج النفط السعودي. ولكن التوغل التركي في سوريا وهجمات أيلول (سبتمبر) تقوم بتسريع هذه التطورات. فمن ناحية العلاقة السعودية- الإيرانية سافر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان إلى إيران ثم السعودية للبحث في طرق للتقارب بين طهران والرياض ومنع أي أعمال عدائية بين البلدين. وقال خان: “يجب منع حدوث الحرب.. لأنها لن تؤثر على كل المنطقة، بل ستقود إلى الفقر في العالم وزيادة أسعار النفط”.

وبحسب خان يجب على الطرفين الحديث رغم الحرب في اليمن التي تعد عقبة لحدوث الحوار. ولكن هناك العديد من القش المتحرك في الهواء على تلك الجبهة، مثل وقف إطلاق للنار جزئي ثابت، بالإضافة لقنوات سرية بين الحوثيين والسعوديين. فالتدخل السعودي في اليمن قصد منه أن يكون شأنا قصيرا لا يتجاوز الثلاثة أشهر ولكنه استمر لأكث

نشر بتاريخ : الأثنين 2019/11/11 الساعة 03:15 ص



( صحافة نت اليمن ) محرك بحث إخباري لا يتحمل أي مسؤولية قانونية عن المواد المنشورة فيه لانها لا تعبر عن رأي الموقع..